شعار محامون بلا قيود
تابعونا  
 

الرئيسية » حــــــوارات » صورة بلا رتوش للمحامي على شاشة السينما .. المحاماة مهنة ارتبطت بالمشاكل والمتاعب والحلول


صورة بلا رتوش للمحامي على شاشة السينما .. المحاماة مهنة ارتبطت بالمشاكل والمتاعب والحلول

الأفوكاتو لعادل إمام أكثر الأفلام إثارة للجدل حول شخصية المحامي .. فاتن حمامة ومديحة يسري قدمتا الأستاذة فاطمة والأفوكاتو مديحة





عدد القراءات : 773
السبت , 11 يوليو 2009

محامي خلع  و محامي تحت التمرين  فيلمان فقط حملا اسم المحامي

كتب - حمدي أبو بري :

قضية خلع وتتهنا فلوس والذى منو
قضية خلع وتتهنا فلوس والذى منو

(أنا في مشكلة) (إذن وجدنا عملاً) جملتان وردتا على لسان عادل إمام والمحامي أحمد راتب في فيلم  السفارة في العمارة  تعكسان الصورة المبدئية التي اعتاد السينمائيون رسمها والقالب الذي درجوا على وضع المحامي فيه وهي صورة لم تتغير كثيراً على مدى مائة سنة سينما وكأنهم يقولون إنه الواقع، فمن يلجأ للمحامي إلا عند وجود مشكلة ما، ونسوا دور المحامين في الادارات القانونية وتوثيق العقود ومراجعتها، وحقيقة فإن شخصية المحامي من الثراء والانتشار في المجتمع الامر الذي جعلها لا تغيب كثيرا عن الشاشة ليتبارى الفنانون وقلة من الفنانات في رسمها وتقديمها بصور مختلفة، كانت غالبيتها لمحامين يلجأون لطرق ملتوية وغير قانونية والقلة القليلة لمحامين شرفاء لهم مبدأ لا يحيدون عنه، رغم أن المحاماة واحدة من أشرف المهن ومهنة الألمعية والذكاء والقائمة على كشف الحقيقة من الزيف.

والمحاماة مهنة من أهم المهن وأشرفها والمحامي له دور كبير في المجتمع وله دور يراه الكثيرون صاحب رمز العدالة والانصاف بالحق لكنه في أحيان كثيره نرى شخصية المحامى فى أي فيلم عبارة عن شخصية جشعة تلهث وراء المال فهل بالفعل السينما ظلمت مهنة المحاماة ؟ مهنة المحاماة مهمة في السنيما العربية ربما لثراء شخصية المحامي وربما لأهمية دوره في الحياة والمجتمع لكن معظم أفلام السينما لم تتعرض لمهنة المحامي بشكل واضح وكانت غالباً تظهر هذه الشخصية شريرة مبنية على الطمع والجشع ونادراً ما أظهرتها كمهنة لها تقاليدها وقيمها، وفي هذا الصدد هناك تجارب لا يمكن أن تنسى شكلت علامات على طريق تقديم شخصية المحامي ومهنة المحاماة ولا يفوتنا ارتباط المحاماة بالسينما حتى في الدعاوى القضائية التي يرفعها بعض المحامين هنا أو هناك لوقف عرض فيلم ما أو طلب تعويض من منتج ما.

  الأستاذة فاطمة عام 52 لفاتن حمامة وكمال الشناوي حيث تفوق المحامي الرجل على المحامية السيدة التي لا تجد لها موكلين أمام نجاحه هو في ذلك.

  الأفوكاتو مديحة لمديحة يسري أمام يوسف وهبي عام 1950 حيث محمد ناظر عزبة متعلم ومتواضع ومديحه أخته محامية شابة تتعالى على حياة الريف وأهله وبرغم طيشها يساندها أهلها الريفيون دون علمها لكى تنجح فى حياتها العملية.

* ضد الحكومة عام 92 لعاطف الطيب حيث جسد أحمد زكي دور محامي تعويضات يستغل جهل الضحايا ويسرق التعويضات لحسابه. يتابع حادثة اصطدام قطار بسيارة تلاميذ فيجد زوجته السابقة مع ابنها الذى أصيب فى الحادث ويتصدى للقضية أمام محام كبير جداً يلجا لأساليب غير قانونية ضده من ضرب وتهديد ليتنازل عن القضية.

   محامي خلع  لهاني رمزي وداليا البحيري وتدور أحداثه حول محامي شاب من الأرياف تخصص في قضايا الخلع تقع في غرامه سيدة من الطبقة الراقية تأتي إليه لترفع قضية خلع ضد زوجها حيث قدم هاني رمزي دور المحامي وقدمت علا غانم دور المحامية التي تحاول التغلب عليه في ساحة المحاكم فتعجز فتسعى بكيد النساء للتغلب عليه والفوز به.

   التخشيبة  84 لعاطف الطيب أدى أحمد زكي دور المحامي الذي يدافع بقوة عن الطبيبة (نبيلة عبيد) التي اتهمت باطلاً بالقتل ويقدم نموذجاً مشرفاً للمحامي والمهنة.

   محامي تحت التمرين  لإلهام شاهين ومحمد صبحي والمنتصر بالله عام 1986 للمخرج عمر عبدالعزيز حين تهرب وردة من قريتها معتقدة أنها قتلت هريدي الذي يريد أن يتزوجها وتلجأ الى رحمي المحامى الذى لانقاذها، فيحاول استغلالها لكى تكتب له توكيلا لأملاكها ويقف منصف وكيل المحامى أمام أطماع رحمى.

  محمود حميدة قدم نموذجاً غير أمين للمحامي في  إنذار بالطاعة  عام 93 أمام ليلى علوي لعاطف الطيب حين أجبر محبوبته على الزواج منه لأنها كانت ترأسه وتواعده.

  وقدم عادل امام نموذجاً كوميدياً للمحامي المغلوب على أمره أمام رغبات زوجته في فيلم  خلي بالك من جيرانك  أمام لبلبه عام 79 واشتهرت عباراته (ماذا أقول بعد كل ما قيل).

  في  زوجتى والذئب  عام 92 تؤدي رغدة دور محامية يتزوجها المحامي حسين الهواري يشتهر ويلمع اسمه في عالم المحاماة فتدب الغيرة في قلب الزوجة وتطلب منه الطلاق بعد زواج دام عشر سنوات وتقع في براثن المجرم الذي يقنعها أنه بريء حتى يكشفه لها زوجها السابق.

  أحمد راتب في فيلم  واحد من الناس  يقدم دور المحامي الفاسد الخبيث غير الشريف الذي يتلاعب بالقانون ويهرب تجار المخدرات وينظم جرائم القتل حتى يقتل مع النجم كريم عبدالعزيز ومنة شلبي كما قدمه بفارق بسيط في فيلم السفارة في العمارة مع عادل إمام.

  نموذج مختلف للمحامي قليل المعلومات والنجاح وقدمه حجاج عبدالعظيم في فيلم  عايز حقي  مع هاني رمزي وهند صبري وقدمه عبدالمنعم مدبولي في فيلم حب في الزنزانة في صورة المحامي غير النزيه الذي يضع شاباً بريئاً بدلاً من موكله الثري في السجن، وفي  عمارة يعقوبيان  ظهردور المحامي يوسف داوود الخبير بدهاليز المحاماة وألاعيبها حين أراد أن يؤجر بلطجية لدخول الشقة.

  في  الهروب من الخانكة عام 89 قدم عزت العلايلي دور المحامي الشريف الذي يبحث عن الحقيقة وفي جري الوحوش عام 89 ايضا قدم حسين الشربيني دور المحامي صاحب القيم والمبادىء الذي يرفض بيع جزء من جسم الإنسان حتى ولو بعقد رسمي.

  الافوكاتو لعادل إمام ويسرا وحسين الشربيني وإسعاد يونس من إنتاج وتأليف رأفت الميهي 1983 ربما كان أهم الأفلام على الإطلاق بالنسبة لشخصية المحامي حيث أثيرت المشاكل وطالب المحامون بوقف عرضه فهو يسخر من شخصية المحامي، ويسخر من السلطة القضائية، ويسخر من السجن والسجان، وكذلك يدين الطبيب والمأذون الشرعي وكل هذه رموز للمجتمع والسلطة، أدانها وكشف بعض أوراقها، باعتبارها أنماطاً فاسدة استطاعت استغلال سلطاتها لتحقيق مصالحها الشخصية، وهي إفراز طبيعي لمجتمع الانفتاح الفاسد، حيث نجح رأفت الميهي في اختياره لشخصية المحامي حسن سبانخ (عادل إمام) بصفته رجل القانون المدافع عن الحق والعدالة، ليكون هو المتلاعب بهذه العدالة، فهو يستخدم المسافة بين القوانين والواقع ليقلب الحقائق ويجعل من البريء متهماً وبالعكس.

   طيور الظلام  لوحيد حامد وشريف عرفه حيث والمحامي علي (رياض الخولي) ـ المتدين ـ لا يقوم بأعمال غير أخلاقية مثل التي يقوم به المحامي فتحي نوفل (عادل إمام) وإنما يظهر عفيفاً أمام إغراءات النساء ولا يشرب الخمر وما إلى ذلك ولكن الأحداث تُشعر المشاهد بأنه يقوم بأعمال سياسية مشبوهة، فيقف المشاهد منه موقف سلبياً وفي نهاية الفيلم تظهر الشخصيتان ـ المحامي علي والمحامي فتحي نوفل ـ وهما تقتسمان المسؤوليات في البلد فيشعر المشاهد- وقد توّلد في نفسه كره شديد للشخصيتين ـ أن البلد تحت سيطرة أخطبوطين كبيرين، أحدهما المتدين ومن وراءه من المتدينين والثاني النفعي بلا مبادىء.

   ملاكي اسكندرية  لأحمد عز وخالد صالح وسامح الصريطي حيث تبدأ أحداث الفيلم بجريمة قتل رجل أعمال، وتتهم زوجته بقتله فتقوم بتوكيل محامي كبير للدفاع عنها، وبعد أن يتخلى عنها تلجأ لمحامي وسيم يعمل في مكتب هذا المحامي، ويبدأ المحامي الشاب في البحث عن القاتل الحقيقي، وينجح بالفعل في إثبات براءة موكلته، ويتزوجها بعد أن ارتبط بها عاطفياً، وبعدها تحدث مفاجاة ان زميله المحامي في المكتب قد خطط لجريمة القتل ليربح الملايين.

   حرب اطاليا  لأحمد السقا تدور أحداث الفيلم حول محامي شاب يدعى ياسين يعمل في مكتب محاماة، ويكتشف بعض العمليات المريبة التي تحدث داخل المكتب، فيوقف عن ممارسة العمل، فيحاول أن يعرف ماذا يحدث، كما يحاول أن يحصل على حقوقه الضائعة من صاحب المكتب ومن أصدقائه من رجال الاعمال، فيخطتفوا حبيبته ويسافروا بها إلى إيطاليا لتبدأ عملية مساومة بينه وبينهم، وينجح المحامي الشريف على حساب مجموعة المجرمين ومعهم المحامي الكبير.

   حسن طيارة  لسامح عبد العزيز قصة الفلم تدور حول حسن المحامي الذي يجسده خالد النبوي وتضطره ظروفه للعمل كسائق ميكروباص لتحسين معيشته المادية ولكن تنقلب الأحداث رأسًا على عقب بعد أن تنشأ علاقة عاطفية بينه وبين ابنة الوزير والتي تجسدها رزان.

  وهنا أجدنى اتذكر أداء شكري سرحان حين كان يدافع دون أن يدرى عن أمه شادية في جريمة قتل في فيلم الماضي المجهول وقد قتلت كي لا يفضح هو بها لماضيها السيىء

الراية القطرية

تعليق

الموضوع ياحضرات أثر على جيل كبير من المحامين حديثى التخرج الذين فقدوا القدورة والقدرة على التعلم فقادتهم هذه الافلام الى الالتحاف بالفهلوة والتلات ورقات كأساس لمهنة المحاماة وبعدين يقولوا احنا مالنا احنا بننقل واقع المجتمع .. والله محدش وقع المجتمع الا ادعياء الفن والتحضر وخلطوا الحابل بالنابل فى كل معالجة سينمائية لاى موضوع .. منكم لله


إطبع الصفحةأضف تعليق

التعليقات


 

- د. محمد حمودة محامي الاثرياء : أقبل الوقوف أمام المحاكم الإسرائيلية.. لكن أخشى هجوم الإعلام ضدي

- عاشور : معاش اضافى للمحامين من التأمينات بحد أدنى 300 جنيه

- أزمة مقابل رصيد الإجازات بين الموظف والإدارة

- احذر: قانون الوظيفة العامة قادم لا محالة

- حوار مباشر بين نقيب المحامين حمدي خليفة وزوار موقع أخبار مصر

- العاشرة مساءا تخوض للمرة الثانية فى أزمة المحامين والقضاة ضد المحامين وفى حضور دشوقى السيد

- مذكرات قاض : إسرائيل طلبت إعدام خالد الإسلامبولى قبل انسحابها من «رأس محمد»

- طارق حبيب: ما يحدث فى مصر الآن «تخلف عقلى»

- الزيات : على جثتى لو الزند دخل نقابة المحامين

- المستشار رفعت السيد .. رئيس نادى قضاة أسيوط ورئيس لجنة تأديب المحامين: نقابة المحامين ونادى القضاة والإعلام وجهة سياسية وراء «الفتنة الحالية»

- حوارات سكندرية ساخنة : محمد منصور سردينة...دماء حارة بنقابة الاسكندرية

- حوارات سكندرية ساخنة 2 : محمد علي سليمان: مقر نقابة الاسكندرية معركتي الشخصية..

- الزيات أحذر الزند من التطاول على المحامين ونقابتهم، والزند يرد ولا عشرة مليون واحد زيك يقدر يحذر الزند

- د. أحمد كمال أبو المجد يكشف أسرار المفاوضات القانونية في قضية «سياج»

- حمدى خليفة المرشح نقيبًا للمحامين لـ «المصرى اليوم»: أملك مشروعًا يمنح حصانة للمحامين أسوة بالقضاة.. وسأقاتل لتغيير «قانون عاشور المشبوه»



جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية ( إخلاء مسئولية , ميثاق العمل بالموقع )
جميع الحقوق © محفوظة لـ / محامون بلا قيود , mygo_lymo@hotmail.com
جميع الأوقات بتوقيت : Africa/Cairo | GMT+02:00